الفعاليات والأنشطة

العلاقات الفلسطينية-الفنزويليلة

 

تناول فيها أثر التطورات السياسية في بلده على الحراك السياسي هناك، مشيراً إلى التحديات التي تواجه بلاده في الفترة الحالية والمقبلة، مؤكداً على عمق العلاقة بين بلده والشعب الفلسطيني. أضف إلى ذلك، فقد قدّم فهمه للعمل الدبلوماسي ومعاني الثورة الفنزويلية والنظام الاشتراكي الديمقراطي والحراك الداخلي خاصة بعد وفاة قائد البلاد شافيز.

كما وتحدث حول ما أسماه الفهم الثوري للعمل الدبلوماسي وأهمية الاستثمار في الشباب لإعطاء طابع جديد للعمل الدبلوماسي مع الحفاظ على واحترام البروتوكول الدبلوماسي.

Date: 
الأربعاء, مارس 13, 2013 - 09

الصفحات