مساق تدريبي متخصص في التواصل الاستراتيجي – الدورة الأولى

تم عقد مساق تدريبي متخصّص في التواصل الاستراتيجي على مدار ما يقارب الشهرين، حيث امتد على الفترة الواقعة ما بين 20 أيلول 2014 وحتى 8 تشرين ثاني 2014، شارك فيه ما يقارب 30 من العاملين والعاملات في مجال التواصل والعلاقات العامة والإعلام في القطاعين العام والخاص وفي المنظمات غير الحكومية. و اشتمل المساق على عدد من المحاضرات التدريبية العملية والنظرية التي تناولت مواضيع متعدّدة ذات علاقة بأهمية التواصل الاستراتيجي، وبناء الرسالة الإعلامية وإيصالها إلى الجمهور ودور لغة الجسد في مثل هذه العملية، وكيفية عمل وكالات الأنباء، وأهمية وسائل التواصل الاجتماعي، إضافة إلى عمل سيناريوهات تدريبية للمشتركين. وقد قام عدد من المتحدثين والخبراء والأكاديميين، المحليين والدوليين، بإعطاء المحاضرات التدريبية في السياقات المتعددة، مثل د. إيهاب بسيسو الناطق الإعلامي باسم الحكومة، والسفير الفلسطيني في استراليا الدكتور عزّت عبد الهادي، والسيّدة حياة أبو صالح من مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، والسيد سعد عبد الهادي مدير عام مؤسسة الناشر للخدمات الفنية، والدكتور مهدي عرار الخبير في لغة الجسد وصاحب كتاب "البيان بلا لسان – دراسة في لغة الجسد"، والدكتور صبري صيدم خبير ومختص في الاتصالات والمعلوماتية. مع العلم أن المساق انعقد بواقع 40 ساعة معتمدة، ويأتي كمقدّمة لاستحداث دبلوم مهني متخصص في مجال التواصل الإستراتيجي سيتمّ طرحه في معهد ابراهيم أبو لغد، يهدف إلى بناء قدرات العاملين في القطاعين العام والخاص، ورفد المؤسسات الفلسطينية بكوادر مؤهلة في مجال التواصل، وقادرة على إيصال صورة فلسطين إلى العالم بالطريقة المثلى. كما أن المساق جاء بالتعاون بين معهد إبراهيم أبو لغد للدراسات الدولية في جامعة بيرزيت، ومركز الإعلام الحكومي وبالشراكة مع المجلس الثقافي البريطاني وفريق الدعم البريطاني في فلسطين.