asala-alaa-hassan-paper-img
تقدير موقف,طلاب

أزمة سدّ النهضة: رفض مصري وتأرجح سوداني مُقابل الإصرار الإثيوبي

الملخص

قدّمت ورقة تقدير الموقف هذه دراسةً تحليليةً لما تشهده دول أفريقيا الثلاث (مصر، والسودان، وإثيوبيا) اليوم من خلافاتٍ حول أزمة سد النهضة. وتبلورت المُشكلة حول تعنّت إثيوبيا في موقفها من تشغيل السد، وتداعيات ذلك على مصر والسودان.

بدأت الورقة بتقديم مُوجز تاريخي عن الصراع المائي بين دول حوض النيل، واستعرضت أيضاً أهم الاتفاقيات الرامية إلى إيجاد تسوية وحلول للصراع على المياه بين دول حوض النيل خلال فتراتٍ زمنيةٍ مُتباعدةٍ. وأهم ما جاءت به هو تحليل موقف كل من مصر والسودان وإثيوبيا من بناء سد النهضة، إلى جانب الخلافات حول تشغيله، وصولاً إلى المُفاوضات التي تجري بينها.

كما خلصت هذه الورقة لمُعالجة تداعيات الموقف الإثيوبي من تشغيل سد النهضة على كل من مصر والسودان، والأضرار الناجمة عليهما جراء التعنّت الإثيوبي.

واستناداً إلى المُعطيات الحالية بين أطراف النزاع، توقّعت هذه الورقة استمرار سياسة فرض الأمر الواقع التي تنتهجها إثيوبيا في ملء السد إلى حين امتلاك مصر أوراق ضغطٍ فاعلةً، والتّوصل إلى اتفاقية تحتكم لها جميع الأطراف وتُراعي مصالح الدول الثلاث.

تجدر الإشارة إلى أنّ هذه الورقة لم تتطرق إلى آليات المُواجهة، ولكن اكتفت بعرض ما تفعله مصر والسودان في الوقت الحالي.