دبلوم الاستراتيجية والتواصل الدولي

 

قام معهد إبراهيم أبو لغد في جامعة بيرزيت وضمن مشاريعه التطويرية لتطوير برامج ذات علاقة بالدراسات الدولية بإنشاء مناهج مرتبطة بالاستراتيجية والتواصل الدولي، وقد جاءت فكرة هذا المشروع من خلال عمل المعهد في برامج ومساقات مترابطة خلال السنوات السابقة انصبت في مواضيع الدراسات الدولية من مختلف جوانبها الإعلامية والاستراتيجية. وقد اتضح لفريق العمل وجود نقص في المعرفة وفي مهارات التواصل عامة، في عملية الإتصال الاستراتيجي على المستوى المحلي والإقليمي. هذا الأمر دفع القائمين على العمل بالبدء في تطوير مبادرات ساهمت في إعداد مساق عملي في المجال تم تقديمه ودعمه لمنتسبين يعملون في المجال في مؤسسات السلطة الفلسطينية كمرحلة تجريبية للبدء بالعمل. وعلى إثر نجاح المرحلة التجريبية للبرنامج والتي قام مركز الإعلام الحكومي بالتنسيق لمشاركة موظفي القطاع العام في البرنامج، تم التوقيع على مذكرة تفاهم مع المركز لضمان استمرارية الشراكة بين المركز والمعهد.

يعتبر الدبلوم المهني في الاستراتيجية والتواصل الدولي، المقترح من قبل معهد إبراهيم أبو لغد للدراسات الدولية، برنامجاً تدريبياً فريداً من نوعه، من حيث سعيه إلى تعزيز القدرات المحلية في الاستراتيجية والتواصل، وهما أمران مهمان لدارسي العلاقات الدولية وممارسيها. يركّز هذا الدبلوم على العديد من المواضيع ذات العلاقة بالاستراتيجية والتواصل محلياً ودولياً، بالإضافة إلى تركيزه على العلاقات الدولية والتعاون الدولي، ومهارات القيادة والدبلوماسية.

يدمج دبلوم التواصل الاستراتيجي والدولي بين حقلين أساسين في العمل الدبلوماسي والإعلامي وهما مهارات الإتصال والتواصل ومهارات الدبلوماسية والتعاون الدولي، وما يميز هذا الدبلوم طريقة الدمج بين هذين الحقلين. يساهم الدبلوم في تقديم المهارات الرئيسية في الإتصال والتواصل بما يشمل إرسال الرسالة، استقبال الرسالة، وسيلة نقل الرسالة والقنوات لإيصالها، وأخيرا البيئة التي يتم بها نقل الرسالة. وتحديدا يختص الدبلوم في البيئة الدولية والسياسية.