زمالة البحث

 

يوفر معهد إبراهيم أبو لغد فرص زمالة بحث، حيث نهدف إلى تشجيع البحث الذي من شأنه أن يعود بالنفع والفائدة على عملنا في المعهد. الفلسفة التي تقف وراء هكذا مبادرة هي تزويد الباحثين والمتدربين بإمكانية وفرصة إعداد أبحاث ذات علاقة في القضايا التي تصب في اهتمام وعمل المعهد، وخاصة تلك الأبحاث المتعلقة بالهجرة القسرية واللاجئين، الدبلوماسية، دراسات السلام واستراتيجيات حل الصراع والقانون الإنساني الدولي وحقوق الإنسان.

إن مثل هذه البرامج تساهم في مساعدة المعهد لتراكم معرفي وبحثي، ومنح طلبة المعهد للتعامل مع الباحثين وبالتالي تبادل الخبرات والتجارب، سيما أن فرص البحث تتوفر للباحثيين المحليين والدوليين.  

ويتعدى هذا التبادل بين الباحثين والطلبة ليشمل تبادل تقنيات ومهارات الكتابة الأكاديمية، والقراءة التحليلية الناقدة. في الوقت نفسه، فإن وجود الباحثين في المعهد يساعدهم على جمع المعلومات والبيانات التي يحتاجونها. بالإضافة إلى أن وجود الباحثين ضمن بيئة المعهد تساعدهم في أبحاثهم المستقبلية لصياغة التوصيات ذات العلاقة، وذلك من منطلق الموائمة بين ما هو موجود على أرض الواقع والفرضيات والأطر النظرية والمفاهيمية التي يتسندون إليها في أبحاثهم وأعمالهم. 

وفي سياق متصل، إن مثل هذه الفرص تمكن المعهد من بناء علاقات جديدة وتطوير أفكار جديدة، وفي نفس الوقت نشر إنجازات ونشاطات المعهد والترويج لأعماله وبرامجه.

 

لتحميل طلب الزمالة، اضغط هنا.