الاخبار

د. عاصم خليل يقدّم ورقة بعنوان: الرقابة الدستورية في فلسطين من منظور الدستورية في المؤتمر الذي نظمه مجلس القضاء الأعلى الفلسطيني

 

قدم د. عاصم خليل ورقة في مؤتمر نظمه مجلس القضاء الأعلى الفلسطيني وبدعم من مشروع سيادة حول آفاق الرقابة الدستورية في فلسطين. عنوان الورقة هو: الرقابة الدستورية في فلسطين من منظور الدستورية.

محاضرة حول دور الأونروا في إدارة وحل الصراع

 

يوم الثلاثاء الموافق 19 نيسان، 2011 استضاف معهد إبراهيم أبو لغد السيد ساهير لون، نائب المدير في مكتب المفوض العام للأونروا، وليلى هلال، مستشارة السياسة في مكتب المفوض العام للأونروا، كمتحدثين ضمن مساق دراسات السلام وحل الصراعات.

وتحدث لون حول تفويض الأونروا، طرقها، مبادئها، ومهامها ومسؤولياتها كمنظمة دولية تعمل من أجل اللاجئين الفلسطينيين. وناقش لون دور الأونروا في التشجيع والترويج للسلام وحل الصراعات.

لقاء مع الدكتور عاصم خليل حول مؤتمر إبراهيم أبو لغد والمثقف الملتزم: إحياء نموذج على قناة فلسطين

 

شارك د. عاصم خليل في برنامج على تلفزيون فلسطين  تحدث فيه عن المؤتمر الذي نظمه معهد إبراهيم أبو لغد إحياءً للذكرى العاشرة لوفاة د. إبراهيم أبو لغد بعنوان: إبراهيم أبو لغد والمثقف الملتزم: إحياء نموذج.

لقاء مع الدكتور عاصم خليل حول مؤتمر إبراهيم أبو لغد والمثقف الملتزم: إحياء نموذج على قناة فلسطين

 

شارك د. عاصم خليل في برنامج على تلفزيون فلسطين  تحدث فيه عن المؤتمر الذي نظمه معهد إبراهيم أبو لغد إحياءً للذكرى العاشرة لوفاة د. إبراهيم أبو لغد بعنوان: إبراهيم أبو لغد والمثقف الملتزم: إحياء نموذج.

معهد إبراهيم أبو لغد للدراسات الدولية في جامعة بيرزيت يعقد مؤتمره السنوي حول إبراهيم أبو لغد والمثقف الملتزم: إحياء نموذج

 

نظم معهد إبراهيم أبو لغد للدراسات الدولية مؤتمره الدولي السنوي بعنوان: إبراهيم أبو لغد والمثقف الملتزم: إحياء نموذج، وذلك يوم الثلاثاء بتاريخ 12 نيسان، 2011، حيث يأتي هذا المؤتمر تكريماً للراحل البروفيسور إبراهيم أبو لغد وإحياءً للذكرى السنوية العاشرة لرحيله. يقدم المؤتمر من خلال أوراقه المفهوم الأصيل للمثقف الملتزم فكرياً وجسدياً الذي لازم القرن العشرين، ولكنه استبدل في القرن الحالي بما هو أشبه بالكاريكاتير الذي يتحلى فقط بالظهور والإسقاط الإعلامي.

جامعة بيرزيت تستضيف رئيس المركز الدولي لتطوير الأبحاث IDRC د. ديفيد مالون

 

استضافت جامعة بيرزيت الخميس 7/4/2011 رئيس المركز الدولي لتطوير الأبحاث IDRC  د. ديفيد مالون، حيث قدم محاضرة بعنوان تطور مفاهيم التنمية، مركزاً على التطور والإنجازات التي حققتها التنمية في قطاعات متعددة، على الرغم من أن هذه الإنجازات تعتريها إخفاقات تتعلق بالجودة، ويعزى ذلك إلى عوامل عدة تأتي في مقدمتها النمو السكاني الهائل.

ثم قدم د. مالون نموذجين ناجحين حققا نجاح كبير في مجال التنمية وهما الصين واليابان، مركزاً على عوامل نجاح هذان النموذجان التي تتمثل بتحديد أولوياتهم الوطنية مع تكثيف العمل على قطاع أو قطاعين.

محاضرة حول السياسات تجاه الفلسطينيين في إسرائيل "من الاحتواء إلى العداء" ضمن مساق دراسات السلام وأساليب حل الصراعات

 

استضاف معهد إبراهيم أبو لغد للدراسات الدولية يوم الثلاثاء الموافق 5 نيسان 2011، وضمن مساق دراسات السلام وأساليب حل الصراعات، الأستاذ إمطانس شحادة منسق مشروع الرصد السياسي في مؤسسة مدى الكرمل.

مجلة سياسات تنشر تقرير حول مؤتمر "غزة - فلسطين: الخروج من التهميش"

 

نشرت مجلّة سياسات تقرير مفصل أعده د. رائد بدر يغطي فعاليات مؤتمر غزة الذي عقد في جامعة بيرزيت، بتنظيم من وحدة الهجرة القسرية واللاجئين في معهد إبراهيم أبو لغد للدراسات الدولية. أفاد التقرير بأن شكل المؤتمر الدافع والأرضية لتشجيع التفكير في الحالة التي وصل إليها الفلسطينيون بعد فصل قطاع غزة عن الضفة الغربية. هذا المؤتمر قدم فرصة مواتية جمعت الأكاديميين والخبراء الفلسطينيين لطرح تساؤلات جديدة، والتفكير فيها محاولين بذلك طرح رؤية وأفكار جديدة تنهض بفلسطيني غزة بصرف النظر عنانتماءاتهم الحزبية أو ولاءاتهم السلطوية.

مناقشة رسالة ماجستير

 

تحت إشراف لجنة مكونة من د.سمير عوض رئيس اللجنة و د. عبد الرحمن الحاج إبراهيم و د. ياسر عموري ناقش الطالب محمد راسم جرّاد رسالة الماجستير بعنوان"الآليات الأوروبية لدعم السلطة الوطنية الفلسطينية وارتباطاتها السياسية" حيث تمت المناقشة بتاريخ 23-03-2011

محاضرة حول السياسة والقانون ضمن مساق دراسات السلام وأساليب حل الصراعات

 

استضاف معهد إبراهيم أبو لغد للدراسات الدولية اليوم الثلاثاء الموافق 22 آذار 2011 الأستاذ شعوان جبارين (مدير مؤسسة الحق) وذلك ضمن مساق دراسات السلام وأساليب حل الصراعات.

 تحدث جبارين حول التداخل ما بين السياسة والقانون وهل تقاد السياسة بالقانون أم يقاد القانون بالسياسة أم أن التداخل يوجد به فواصل واضحة. وقد أشار إلى إمكانية استعمال القانون الدولي كسلاح بأيدي الشعب الفلسطيني وقيادته بما ينسجم والتطلعات الوطنية الفلسطينية وأوضح إذا كان هذا السلاح كافٍ لتحقيق الأهداف والحقوق الوطنية الفلسطينية موضحا الصعوبات التي يصطدم بها.

الصفحات